S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

أبريل 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الأربعاء مايو 31, 2017 12:55 pm

    [size=32] بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية   بدعوة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، انعقد، يوم الجمعة 26 ماي 2017، اجتماع ترأسه الوزير بحضور بعض مساعديه مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وقد خصص الاجتماع أساسا للحركة الانتقالية الوطنية لهيئة التدريس.[/size]
    [size=32]في البداية قدم الوزير مجموعة من المعطيات الرقمية للحركة الانتقالية الوطنية 2017، والمرتبطة بالمنهجية الجديدة، والتي من شأنها تحريك أكثر من 63% وقارنها بالنسب المسجلة خلال السنوات السبع الماضية والتي لم تتجاوز 16%. وتعتمد المنهجية الجديدة في تدبير الحركة الانتقالية، على أن المنتقلين سينتقلون أولا إلى المديرية الإقليمية التي رغبوا فيها، وسوف ينتظرون التعيين النهائي إلى حين تجميع معطيات الحركتين الجهوية والإقليمية؛ ليتم بعد ذلك توزيع الجميع وفق نفس سلم الاستحقاق داخل المديرية.
    كما عبر الوزير عن قناعة الوزارة بأن جميع الراغبين في الانتقال سوف ينتقلون خلال الموسمين الدراسيين 2016/2017 و2017/2018، معتمدا في ذلك على أن حصيص الحركة هو عدد المشغلين هذه السنة هو 35000 (11000+24000)، ويتوقع 15000 في الموسم الدراسي المقبل، خصوصا وأن التشغيل سيكون بالتعاقد(؟؟) إقليميا ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.
    وفي تدخل ممثلي النقابة الوطنية للتعليم/CDT، تمت مناقشة العرض الوزاري من خلال طرح القضايا التالية:
    1. التعبير عن رفض مواصلة التشغيل المباشر بالعقدة، بما يعنيه من تكريس للهشاشة بالقطاع من جهة، ومن جهة ثانية باعتباره تشغيلا بدون تكوين يضرب في العمق الجودة، والاستفسار عن مصير 8000 منصب التي كانت مبرمجة في القانون المالي 2017. وأن الضغط الذي يشكله النقص الحاد في المدرسين لا يجب أن يظل مبررا لعدم التخطيط للتوظيف بالتكوين عبر بوابة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. وتم في الأخير التذكير بمطلب نقابتنا بضرورة إدماج المتعاقدين في الوظيفة العمومية، وفي النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية بالذات.
    2. التحفظ على المنهجية الجديدة للحركة الانتقالية لكونها خرق واضح للمذكرة الإطارحيث لم يتم إخبار نساء ورجال التعليم بالمقتضيات الجديدة قبل المشاركة فيها، كما لم يتم استشارة النقابات في إعدادها، وكان بالإمكان الاكتفاء بحركة وطنية واحدة، تتضمن المشاركة المحلية والجهوية، بتعميم تخفيض شرط الاستقرار إلى سنة واحدة، أمام الجميع. على قاعدة الإفصاح المسبق عن جميع المناصب الشاغرة.
    3. رفض كل الإجراءات التي تؤسس لإقبار الحركة الانتقالية الوطنية كحق مكتسب.
    4. الرفض المطلق لتنقيل أي موظف خارج المناصب المعبر عنها من لدنه، والتأكيد على ضرورة ضمان الحق في الاحتفاظ بالمنصب، لجميع غير الراغبين في المناصب المسندة إليهم..
    5. ضمان الحق في الطعون، مع التأكيد على ضرورة توصل المعنيين بالأمر بجواب كتابي في آجال معقولة ومعلومة.
    6. استغراب اقتصار عرض الوزارة على الحركة الانتقالية الخاصة بجزء من هيئة التدريس، حيث تم تغييب الأساتذة المبرزين وباقي الهيئات الأخرى، علاوة على الأطر المشتركة؛ كما غابت عن العرض كل الحركات الإدارية.
    7. المطالبة بتنظيم حركة انتقالية لأسباب صحية بإصدار مذكرة واضحة في الموضوع.
    8. إعادة فتح بوابة التبادل الإلكتروني وطنيا وجهويا ومحليا.
    9. إخراج العلاقة بين النقابة والمصالح الخارجية للوزارة من عنق الزجاجة ووضع الاحتقان، عبر الإسراع في إلغاء المذكرة 111 وإعداد مذكرة بديل لها.
    10. معالجة الإشكالات التي تطرحها الحركة الانتقالية لأساتذة المواد غير المعممة وكذا لأساتذة الأمازيغية، ولحاملي الشهادات العليا الذين غيروا الإطار، وكذا بالنسبة لحوالي 1240 أستاذ/ة من خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين فوج 2015، (والذين ينتظرون تسوية وضعيتهم الإدارية والمالية ابتداء من 02 شتنبر 2015، بذل 01 يناير 2016).
    كما كان الاجتماع مناسبة للتذكير بعدد من الملفات ذات الراهنية، أو العالقة، من قبيل: الأساتذة المتدربين المرسبين المضربين عن الطعام، ضحايا النظامين، المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين، وباقي الأطر المشتركة، الإدارة التربوية: المسلك والإسناد، المكلفين خارج سلكهم، الترقية بالشهادات، التوجيه والتخطيط التربوي، الملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد والإدارة، المبرزين، المراقبة التربوية، دكاترة التربية الوطنية، أطر المصالح المادية والمالية،...
    وفي الأخير فإن المكتب الوطني وهو يخبر عموم الشغيلة بهذه المستجدات المقلقة حول الحركة الانتقالية، فإنه يدعوها للالتفاف حول النقابة الوطنية للتعليم/CDT، لأجل التصدي لكل القرارات التي تستهدف المكتسبات التاريخية للشغيلة التعليمية.
    المكتب الوطني
    الدارالبيضاء في 27 ماي 2017.

    [/size]
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الأربعاء مايو 31, 2017 12:57 pm

    بعد اللقاء الذي جمع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بممثلي النقابات التعليمية يومه الجمعة المنصرم 26 ماي 2017 والذي استعرضت فيه الوزارة مقاربتها لتدبير الحركات الانتقالية والتي لم تكن موضوع نقاش أو اتفاق مع النقابات التعليمية، وحيث أن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وفِي معرض تدخلها نبهت إلى تداعيات هذه المستجدات على الحق في الانتقال وضمان الاستقرار الاجتماعي والمهني، كما طالبت بضرورة إنجاز تقييم فوري لتداعيات ومآلات هذه المقاربة على أوضاع نساء ورجال التعليم وحقهم في الانتقال والتجمع العائلي والاستقرار النفسي والمهني ومن تم تصحيح مسارها، فإنها وبعد مواكبتها لمجمل التقارير الواردة عليها من المجال، ناهيك عن مختلف المعطيات والتفاعلات الناجمة عن تخوفات الأسرة التعليمية والتي صاحبت هذا الإجراء الجديد للحركة الانتقالية والذي يوسع من فرص الانتقال لكن تضيع هذه الفرص بارتهانها للحركات المجالية وما يترتب عن ذلك من وقف تنفيذ الانتقال الوطني وتضييق وعاء إمكانات الانتقال وغيره من السلبيات والاثار المترتبة عن هذه المقاربة الجديدة وعليه فإن الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن ما يلي:
    - دعوة وزارة التربية الوطنية إلى الالتزام بمقتضيات المذكرة الإطار الحالية المنظمة للحركات الانتقالية وبمخرجاتها في الانتقال واعتبار أَي تغيير لا يخدم مصلحة نساء ورجال التعليم في ضمان الاستقرار الاجتماعي والمهني ويمكن من إنجاز المقصد من الانتقال خروجا وتجاوزا للمذكرة الإطار والالتزامات السابقة مع النقابات التعليمية في هذا الأمر.
    - رفض أي تراجع بخصوص الحركات الوطنية بمفهومها الوطني مع عدم قبول أي تصرف في اختيارات الشغيلة التعليمية المرتبطة بالمناصب التي سبق وأن طلبوها.
    - تمكين المنتقلين في إطار الحركات الانتقالية من الأماكن التي طلبوها مع ضمان حقهم في تقديم الطعون بخصوص عدم احترام اختياراتهم أو على الأقل ضمان حقهم في الاحتفاظ بمناصبهم الأصلية قبل الانتقال.
    - مطالبة وزارة التربية الوطنية بضرورة إجراء حركات انتقالية لمختلف الفئات العاملة بالقطاع وفِي مقدمتهم المبرزون والأطر المشتركة...الخ.
    - التعجيل بتنظيم حركة انتقالية صحية واجتماعية بناء على مقتضيات شفافة تضمن حق المرضى في الاستشفاء والالتحاق بأماكن استشفائهم.
    - إعادة النظر في مقتضيات الحركة الانتقالية الوطنية لتمكين كافة الفئات من الحق في الانتقال وفِي مقدمتهم أساتذة اللغة الأمازيغية، مدرسو المواد غير المعممة ومواد التفتح وأساتذة الثانوي التأهيلي حاملي الشهادات الذين لا زالوا أسرى في سلك الابتدائي سنوات بعد تغيير إطارهم.
    وختاما فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تجدد موقفها من مستجدات الحركة الانتقالية لهذا الموسم فإنها تؤكد على وقوفها إلى جانب نساء ورجال التعليم وحقوقهم المشروعة والعادلة، وتعلن التزامها بالنضال والحوار من أجل ضمان حركة انتقالية منصفة تلبي تطلعات الشغيلة التعليمية.
    وما ضاع حق وراءه طالب
    الرباط في 29 ماي 2017 الموافق لـ 30 رمضان الأبرك 1438 هـ
    إمضاء الكاتب العام
    ذ عبد الاله دحمان
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الخميس يونيو 01, 2017 3:02 pm

    نقابات تعليمية تنتقد نتائج الحركة الانتقالية .. والوزارة تُطمئن
    - ماجدة أيت لكتاوي




    عقدت النقابات المركزية الست لقاء مطولا رفقة يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية، ومدير ديوان الوزير محمد حصاد، ومدير الموارد البشرية بالوزارة، عرضت خلاله الوزارة مقاربتها لتدبير الحركات الانتقالية التي لم تكن موضوع نقاش أو اتفاق مع النقابات التعليمية.

    يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، أبرز في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن النقابات التعليمية عملت على مناقشة تحفظات الأسرة التعليمية علاقة بالحركة الوطنية المعلنة نتائجها حديثا، موضحا أن وزارة التربية الوطنية أعلَنت نتائج الحركة دون إعلان المؤسسات التعليمية، ما خلَّف قلقا كبيرا لدى المشاركين في الحركات الإقليمية والجهوية.

    وأبرز المتحدث أن المسؤولين الوِزاريين أكَّدوا أن الطريقة التي تمت بها الحركة هذه السنة تسعى إلى تعزيز استقرار الأسرة التعليمية لضمان دخول مدرسي جيد، بالإضافة إلى توفير حصيص يبلغ 24 ألف منصب عبر عملية التعاقد، ما يرسخ نمط إلحاق موظفين تابِعين للأكاديميات الجهوية.

    وأعرب علاّكوش عن رفض الجامعة الحُرة للتعليم هذا النمط، "إذ إن الأصل هو التوظيف القار المسبوق بالتَّكوين الأساسي، وفي حال انتفائِهما سيُشكل الأمر خطرا على استقرار التعليم وجودته"، موضحا أنه كان من الأجدر بوزارة التربية الوطنية أن تقوم بإعلان كل المناصب الشاغرة لسد الباب على كل تلاعب أو شكوك وضمانا لتكافؤ الفُرص.

    وعن مُخرجات اللقاء، أبرز النقابي لجريدة هسبريس أن الوزارة عمَدت إلى طَمأنة النقابات ومعها الأسرة التعليمية، "إذ أكد المسؤولون أن المرحلة القادمة ستعمل على تبديد كل المخاوف الافتراضية، بناء على مستجدات ومعطيات وأرقام"، وفق تعبيره.

    من جهته، أعلن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب رفضه أي تراجع بخصوص الحركات الوطنية بمفهومها الوطني، مع عدم قبول أي تصرف في اختيارات الشغيلة التعليمية المرتبطة بالمناصب التي سبق وأن طلبوها، وتمكين المنتقلين في إطار الحركات الانتقالية من الأماكن التي طلبوها، مع ضمان حقهم في تقديم الطعون بخصوص عدم احترام اختياراتهم، أو على الأقل ضمان حقهم في الاحتفاظ بمناصبهم الأصلية.

    ودعت النقابة إلى إعادة النظر في مقتضيات الحركة الانتقالية الوطنية لتمكين كافة الفئات من الحق في الانتقال، وفي مقدمتهم أساتذة اللغة الأمازيغية مدرسو المواد غير المعممة ومواد التفتح وأساتذة الثانوي التأهيلي حاملو الشهادات، الذين لازالوا أسرى في سلك الابتدائي سنوات بعد تغيير إطارهم.
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الجمعة يونيو 09, 2017 2:31 pm


     بغض النظر عن جواب السؤال -هل كانت النقابات التعليمية تعلم بالتدابير الجديدة للحركات الإنتقالية قبل إجتماعها بوزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد يوم 27 ماي المنصرم- فإن هذه النقابات الأكثر تمثيلية قطاعيا قد إختارت التعبير عن مفاجأتها بتبني هذه التدابير الجديدة مباشرة بعد إجتماعها عبر بلاغاتها و بياناتها دون فصل الرأي بقبولها من عدمه لهذه التدابير مبدية فقط التخوف من نتائجها و التي قد تضرب مبدأ الإستقرار النفسي و الإجتماعي و المهني للحالات التي ستجبرها إدارة حصاد على الإنتقال لمنصب لم تطلبها أصلا مشبهة العملية بإعادة إنتشار مقنعة و هو ما يوضح إختيار النقابات التعليمية لموقف القبول و الرفض بنفس الوقت تفاديا لموجة إحتجاجات ضدها من فئات أفرزها إعلان نتائج الحركة الإنتقالية الوطنية تختلف ردودها تجاه هذه النتائج بين سعيد بها ومتخوف و رافض لها هو ما جعل النقابات تختار خط السلامة و اللجوء لمساحة السلامة و إستثمار تخوفات المستفيدين من الإنتقال من مديرية لأخرى لتبرير طلبها من وزارة التربية الوطنية لإلغاء المذكرة 111 و إقناع الوزارة بضرورة فتح الباب امام النقابات لتخفيف الإحتقان الذي قد يخلفه تضرر عدد كبير من الأطر التربوية من النتائج النهائية للحركات الإنتقالية عبر مساهمتها بعملية تدبير الفائض و الخصاص بشكل يرضي الجميع لتلافي إحتقان قد يهدد الدخول المدرسي المقبل و يهدم كل خطط الوزارة لإنجاحه و تجدر الإشارة ان النقابات التعليمية قد دعت فروعها المحلية و الجهوية للتحرك بعقد إجتماعات و حملات إستقطاب للمتضررين إستعدادا للخطوات المقبلة و التي تعتمد بشكل كبير على مخرجات تدبير الحركات الإنتقالية بشكلها الجديد

    من جهة أخرى فقد أكدت مصادر خاصة لموقع تربية ماروك - تجمع الأساتذة ان المركز الوطني للإعلاميات التابع لوزارة التربية الوطنية سيشرع بمعالجة نتائج الحركات الإنتقالية إبتداءا من يوم 12 يونيو الجاري بنفس معايير التباري المعلن عنها سابقا - ترتيب المنتقلين بالنتائج المعلن عنها - بالإضافة لمعيار أسبقية تراتبية الحركات الإنتقالية -وطنية جهوية و أخيرا محلية- بإحترام تام للمذكرة الإطار الخاصة بتنظيم الحركات الإنتقالية

    أمال بوعزيز
    تربية ماروك - تجمع الأساتذة
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في السبت يونيو 10, 2017 2:25 pm

    [size=32] بيان نقابة دحمان بشأن المستجدات الأخيرة للحركة الإنتقالية
    [/size]
    على اثر المستجدات المتلاحقة في الساحة التعليمية والمرتبطة بملف الحركة الانتقالية وفي اطار رصد الكتابة العامة للجامعة لمجموعة من التجاوزات بخصوص هذا الموضوع ومنها خروج مقاربة الوزارة الوصية في تدبيرها للحركة الانتقالية عن مقتضيات المذكرة الإطار المنظمة لها، مما كرس مخاوف وغموض كبيرين ناهيك عن عدم الاستجابة للعديد من طلبات الانتقال في الحركة الوطنية والجهوية وإعلان المناصب المطلوبة كمناصب للتوظيف بموجب عقود، والتراجع عن الوعد الذي قطعته الوزارة باعتبار التوظيفات السابقة بموجب عقود حصيص بالحركة الانتقالية، ومما عمق الشكوك حول هذه المقاربة الأحادية للوزارة، مطالبة الأساتذة المنتقلين إلى إعادة ملئ طلبات جديدة بالمديريات الإقليمية عبر منهجية تسريب الخبر وليس الاستشارة واشراك النقابات التعليمية بخصوصه قصد إبداء مواقفها .
    وأمام هذا المقاربة التجزيئية للحركة الانتقالية والتي تؤشر على انعدام رؤية واضحة في الموضوع لدى الوزارة، وانطلاقاً من واجب الجامعة الوطنية لموظفي التعليم في الدفاع عن حقوق نساء ورجال التعليم وصيانة المكتسبات، فإن الكتابة العامة للجامعة تعلن ما يلي :
    11. تفويض ودعوة جميع المكاتب الجهوية والاقليمية للجامعة لاتخاد كافة الخطوات النضالية اللازمة التي يرونها مناسبة من أجل الدفاع عن حق أسرة التربية في الانتقال وضمان الاستقرار.
    2. تجديد رفض الجامعة لمقاربة الوزارة مع دعوتها إلى الالتزام بمقتضيات المذكرة الاطار.
    33. تجديد رفض أي تراجع بخصوص الحركات الوطنية بمفهومها الوطني مع عدم قبول أي تصرف في اختيارات الشغيلة التعليمية المرتبطة بالمناصب التي سبق وأن طلبوها.
    44. تجديد دعوة وزارة التربية الوطنية إلى الالتزام بمقتضيات المذكرة الإطار الحالية المنظمة للحركات الانتقالية وبمخرجاتها في الانتقال واعتبار أَي تغيير لا يخدم مصلحة نساء ورجال التعليم في ضمان الاستقرار الاجتماعي والمهني ويمكن من إنجاز المقصد من الانتقال خروجا وتجاوزا للمذكرة الإطار والالتزامات السابقة مع النقابات التعليمية في هذا الأمر.
    55. مطالبة الوزارة بتمكين المنتقلين في إطار الحركات الانتقالية من الأماكن التي طلبوها مع ضمان حقهم في تقديم الطعون بخصوص عدم احترام اختياراتهم أو على الأقل ضمان حقهم في الاحتفاظ بمناصبهم الأصلية قبل الانتقال.
    6. تجديد مطالبة وزارة التربية الوطنية بضرورة إجراء حركات انتقالية لمختلف الفئات العاملة بالقطاع.
    77. مطالبة الوزارة بالاستجابة وتلبية طلبات الأستاذات والأساتذة في الحركة الوطنية والجهوية والتي تم إعلان المناصب المطلوبة كمناصب للتوظيف بموجب عقود.
    88. مطالبة الوزارة بالتعجيل بتنظيم حركة انتقالية صحية واجتماعية بناء على مقتضيات شفافة تضمن حق المرضى في الاستشفاء والالتحاق بأماكن استشفائهم.
    99. المطالبة بإعادة النظر في مقتضيات الحركة الانتقالية الوطنية لتمكين كافة الفئات من الحق في الانتقال وفِي مقدمتهم أساتذة اللغة الأمازيغية، مدرسو المواد غير المعممة ومواد التفتح وأساتذة الثانوي التأهيلي حاملي الشهادات الذين لا زالوا أسرى في سلك الابتدائي سنوات بعد تغيير إطارهم.
    وختاما فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم اذ تجدد التزامها بالحوار من أجل ضمان حركة انتقالية منصفة تلبي تطلعات نساء ورجال التعليم، فإنها تؤكد على وقوفها إلى جانب الشغيلة التعليمية وحقوقها المشروعة والعادلة، ودعوتها إلى المشاركة المكثفة في الخطوات النضالية التي سيعلن عنها.
    وما ضاع حق وراءه طالب
    الرباط في 10 يونيو 2017
    إمضاء الكاتب العام
    ذ عبد الاله دحمان
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الخميس يونيو 15, 2017 2:40 pm

    [size=32]
    دحمان : لم نوقع شيكا على بياض لحصاد بملف الحركات الإنتقالية
     بمجرد تصريح وزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 13 يونيو 2017 بأن جميع التدابير الجديدة التي تم إعتمادها بملف الحركات الإنتقالية قد تمت بالتشاور مع النقابات التعليمية و هي التصريحات التي ولدت مجموعة إنتقادات من الشغيلة التعليمية و خاصة بعض المستفيدين من الإنتقال بالحركة الانتقالية الوطنية و الجديدة لهذه النقابات خاصة و ان النقابات قد صرحت عبر بلاغاتها بأنها لم تكن على علم بهذه التدابير و انها قد تفاجات بها شأنها شأن الشغيلة التعليمية بإجتماعها من وزير التربية الوطنية و هو الشيء الذي يناقض و التصريح الأخير لمحمد حصاد بقبة البرلمان و الذي أكد ان النقابات كانت على علم بما في ذلك إجراء فتح البوابة الإلكترونية للحركة من جديد بوجه المنتقلين وطنيا و جهويا لتعديل إختيار المناصب و هو ما نفاه السيد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم جملة و تفصيلا بتصريح له مؤكدا بان التدابير الجديدة المعتمدة بالحركات الانتقالية نتاج أحادي الجانب من الوزارة متهما إياها بالتخبط و العشوائية بتدبير الملف و متوعدا برد نقابي عبر محطة إحتجاجية وطنية و ممركز بالرباط سيعلن عنها لاحقا
    [/size]

    أمال بوعزيز
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الأحد يونيو 18, 2017 4:57 pm


    [size=32] كدش: الوزارة لم تستشرنا بتدبير الحركات الإنتقالية  [/size][size=32][/size]

    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm

    الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية يواجهون حصاد بالرباط

    قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية 2017 ، تنظيم وقفة احتجاجية غدا الجمعة أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في مواجهة محمد حصاد المسؤول الأول عن قطاع التعليم بالمغرب.

    وقال محسن الغزراني، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية، في تصريح لـ"الأيام24"، إن مناضلي التنسيقية عازمون على التصعيد، ويضيف قائلا: " بعد تنظيم أكثر من 30 وقفة أمام مختلف المديريات الإقليمية بكل جهات المغرب يوم الأربعاء 30 يونيو 2017،  أي بعد 10 أيام فقط على تأسيس التنسيقية، ستنظم التنسيقية ، في إطار التصعيد، وقفة وطنية أمام وزارة التربية الوطنية الجمعة 30 يونيو 2017 على الساعة 11 صباحا".


    وأشار منسق التنسيقية الوطني، إلى أن التنسيقية ستعقد اجتماعا مع باقي التنسيقيات في قطاع التعليم، من أجل توحيد الأشكال النضالية والمضي بقوة في طريق انتزاع الحقوق، خاصة بعدما أثبت النضال الفئوي المقسم عدم فاعليته الكبيرة التي ترجى من الوحدة".


    وتتلخص مطالب التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين، في احترام المذكرة الإطار المنظمة للحركة الانتقالية الصادرة في 6 ماي2015 في تدبير الحركة، والإعلان عن الحركة الانتقالية يجب أن يكون تزامنا مع الإعلان عن المناصب الشاغرة المتبارى حولها في الحركة الانتقالية .


    وأكد المتحدث نفسه، أن التنسيقية ، تطالب بإلغاء طلب المشاركة في الحركة الانتقالية لمن أراد إلغائها ،والإحتفاظ بالمنصب الأصلي لمن أراد من الأساتذة الذين لم ينقلوا إلى الجماعات التي طلبوها هذا بالإضافة إلى التراجع عن التنقيل التعسفي.


    ودعت التنسيقية ضمن نفس المطالب التي وضعتها على مكتب الوزير المكلف بالقطاع محمد حصاد،  إلى الإعلان عن حركة انتقالية استثنائية ، تمكن الأساتذة غير المنتقلين من الاستفادة من المناصب الشاغرة التي حرموا منها والتي تم الإعلان عنها في مباريات التشغيل بالعقدة بالأكاديميات الجهوية منذ بدء العمل بالتشغيل بالعقدة. 


    يشار أن التنسيقية المذكورة نظمت وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية ووقفة أمام مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية يوم أمس الأربعاء.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 4:45 am