S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

أبريل 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    بعد تبديد 100 مليار..تعاضدية التعليم تغرق في الصراعات والفضائح

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    بعد تبديد 100 مليار..تعاضدية التعليم تغرق في الصراعات والفضائح

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الثلاثاء أبريل 11, 2017 2:00 pm

    [size=48] بعد تبديد 100 مليار..تعاضدية التعليم تغرق في الصراعات والفضائح [/size][size=32] [/size]
    [size=32]دخل صراع مستخدمي التعاضدية العامة للتربية الوطنية مع رئيسها ميلود معصيد منعطفا جديدا ينذر بكشف سلسلة من الفضائح الجديدة بعد فضيحة تبديد أزيد من 100 مليار سنتيم.

    وذكرت يومية "المساء" في عدد الإثنين، أنه في الوقت الذي تحول عدد من كبار مسؤولي التعاضدية إلى ضيوف دائمين لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للبحث في عدد من ملفات الفساد المرتبطة باختلالات مالية خطيرة، سارع رئيس التعاضدية في سابقة من نوعها إلى تعميم رسالة يطالب فيها بفتح تحقيق قضائي في مواجهة من وصفهم بالمستخدمين الفاسدين الذين يعملون على عرقلة تسوية الملفات المرضية للمنخرطين، متوعدا بتطهير التعاضدية.

    وكشفت مصادر مطلعة، أن معصيد انخرط في معركة قد تهدد بإسقاطه. حيث عمم هذه الرسالة بعد أن لوح المستخدمون بالتصعيد في مواجهته بعد سعيه لاستدراج المنخرطين وتحريضهم لخوض معركة ضدهم بالنيابة عنه، من خلال مطالبتهم بالتعبئة لفتح تحقيق قضائي ضد من يقف وراء عرقلة تسوية الملفات المرضية للمنخرطين.

    وأضافت المصادر ذاتها أن نداء معصيد جاء بعد فشل المساعي التي قام بها الميلودي موخاريق، الذي سعى إلى عقد لقاء بين رئيس التعاضدية والنقابيين لاحتواء هذا المشكل الذي قد يجر على موخاريق عددا من المتاعب في ظل تصاعد الأصوات المطالبة برحليه، قبل أن يتنصل معصيد من هذه الخطوة، مما فتح الباب لأشكال تصعيدية أخرى.

    ووفق مصادر «المساء»، فإن رئيس التعاضدية يحاول اختزال الخلاف في قضية تأخر تسوية الملفات المرضية، في الوقت الذي يطالب المستخدمون بإجراء نقاش معمق حول جميع القضايا، والاستجابة لمطالبهم المهنية، إضافة إلى وضع حد لعدد من الممارسات التي حولت التعاضدية إلى قطاع للاستغلال، واستفادة بعض المسؤولين من امتيازات غير مشروعة، وإغراق التعاضدية بأبناء بعض المندوبين والنقابيين، وتغلغل الفساد في التعاضدية.
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 4:46 am