S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

مايو 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    التَّقسيم الجهويُّ الجديد يؤزِّم الوضعيَّة الاجتماعية لِمئات الأساتِذة بسببِ "الحركة"

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    التَّقسيم الجهويُّ الجديد يؤزِّم الوضعيَّة الاجتماعية لِمئات الأساتِذة بسببِ "الحركة"

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في السبت يناير 24, 2015 1:02 pm

    التَّقسيم الجهويُّ الجديد يؤزِّم الوضعيَّة الاجتماعية لِمئات الأساتِذة بسببِ "الحركة"



    [rtl]      رشيد أكشار : هبة بريس[/rtl]

    [rtl]   عاد شبح التقسيم الترابي ليرخي بظلاله على الوضعية الاجتماعية و النفسية للمئات من نساء و رجال التعليم بالمناطق التي ستخضع للتعديل في تقسيمها الترابي الجديد، الذي قلص عدد الجهات بالمملكة إلى 12 جهة بدل 16، نظرا لتأثير هذا التقسيم على طريقة إجراء الحركات الانتقالية الخاصة بأطر التدريس.[/rtl]


    [rtl]    تكمُن المخاطر التي يحملها التقسيم الجديد بالنسبة لهذه الفئات المتضررة، في عدم تمكنها من المشاركة في الحركات الانتقالية الجهوية بجهاتها الأصلية، و التي كانت المنفذ الأمثل للمنتقلين السابقين لمغادرة المناطق النائية صوب مناطق داخل أو خارج أقاليمهم في حدود الجهة التي ينتمون إليها، و ذلك بسبب ضعف نتائج الحركة الانتقالية الوطنية.[/rtl]


    [rtl]   التقسيم الجديد و حسب العديد من الحالات التي وقفت عليها هبة بريس، سيحُول دون مشاركة ضحايا هذا التقسيم في الحركة الجهوية لجهاتهم الأصلية، بعد انضمام أقاليم عملهم الحالية إلى جهات جديدة، كما هو الحال بالنسبة لإقليم سيدي إفني، الذي عرف موجة اضرابات و احتجاجات سابقة، بسبب تقسيم إقليم تزنيتـ و منع الملتحقين بسيدي افني من المشاركة في الحركة المحلية لاقليمه الاصلي بداية.[/rtl]


    [rtl]   تتنامى تخوفات ضحايا التقسيم الجهوي سواء بجهة سوس أو بباقي جهات المملكة مع اقتراب دخول التقسيم الجديد حيز التنفيذ، دون أن تلوح في الأفق آمال بتمكين المتضررين من الاستمرار في المشاركة في الحركة الانتقالية داخل جهاتهم الأصلية على غرار الحركة المشتركة بين سيدي افني و تيزنيت.[/rtl]


    [rtl]    استقت هبة بريس نماذج للعشرات من الحالات الاجتماعية التي من شأن التقسيم الجديد تأزيم وضعيتها أكثر فأكثر. فبعد انتظار دام 17 عاما، يجد الأستاذ (ح.) نفسه في وضعية أسوأ من التي مر خلالها طيلة السنوات الماضية، بعد أن أضحى انتقاله الى إقليم أكادير بالقرب من أسرته الصغيرة حلما بعيد المنال، و هو الأمر ذاته مع الأستاذ (ل.ل) و (ر.أ) و (ر.ع) و (م.أ) و غيرهم كثير ممن قضوا العقد و العقدين في خدمة أبناء الشعب بسيدي افني، آملين في حل قريب لمعضلتهم مع الحركة الانتقالية في ظل استحواذ ملفات الالتحاق على معظم المناصب، حين سيلتحقون بالجهة الجديدة "واد نون" التي لا تربطهم بها صلة.[/rtl]


    [rtl]     تأمل هذه الفئة من الوزارة الوصية الالتفافت إلى وضعيتهم، سواء بتمكينهم من حق المشاركة في الحركة الجهوية للجهة الأصلية أو من خلال حل ثان يعيد بصيص الأمل في نفوسهم، و يبقي على حظوظهم متساوية جنبا إلى جنب مع بقية زملائهم الباقون في الجهة الأصلية.[/rtl]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 9:11 pm